Happy Birthday

بسم الله الرحمن الرحيم

كلنا نعرف أن (الأعمار بيد الله)

لكن عندما تضيق بك دنياك وتُسد في وجهك كل الأبواب التي تفصلك عن أحلام طالما انتظرتها ومَنّيت النفس بها

عندما يُحجب عنك الأفق فتصبح لا تميز من الألوان إلا الأسود أو – في أحسن الأحوال – الرمادي

وعندما تشعر مع كل شهيق وكأنك أدخلت لجوفك نارًا حارقة لا يريحك الزفير من لهيبها

فجأة تقرر – بينك وبين نفسك – أن حياتك يجب أن تتوقف هنا فتراودك فكرة تحرير روحك من سجن بدن أرهقها ، ثم لا يمنعك من الاستجابة لمراودتها إلا خوفك من ربك وطمعك في حياة جنته الموعودة التي لا همّ فيها ولا تعب

تتوجه إليه وترفع يديك متضرّعًا أنْ (قرّب اللهم أجلي واجعل الموت راحة لي من كل شر)

وتكرر الدعاء مع شروق كل شمس ، وكل يوم ترجو أن يكون آخر يوم تشرق عليك فيه شمس

تدعو وتدعو حتى ينسى لسانك قائمة الأحلام التي لطالما كان لها النصيب الأكبر من دعائك ، فلا يعود يردد إلا (اللهم أرحني من دنياي وخذني إليك)

يتغلغل هذا الدعاء إلى نفسك ويترسخ في عقلك الواعي واللا واعي حتى تشعر وكأنه أصبح يقينًا وأن أنفاسك في هذه الحياة باتت معدودة

تُنقّل عينيك فيمن حولك وكأنك تودّعهم ،

وحين تسمعهم يتكلمون عن حدث من الأحداث المستقبلية ويتناقشون في آخر الترتيبات له ، تبتسم ابتسامة هي قشرة تخفي خلفها حزن دفين ، وتنزلق الكلمات على لسانك فتتمتم (وقتها لن أكون في دنياكم) ، فيضحكون ظنًا منهم أنك تمازحهم ، ثم يستمرون في النقاش

وتمضي الساعات والأيام وأنت لا تعرف من معاني الاستعداد للرحيل إلا الانتظار – فقط الانتظار

وتدور الشهور ويصبح حدثهم المستقبلي حاضرًا أنت فيه تعيش تفاصيله معهم رغمًا عنك

تنظر بعين البصر وبعين البصيرة لكل تلك الشهور التي قضيتها بين الأحياء وأنت ترجو كل يوم ألا تكون منهم غدًا

وتحسب كم (غد) أضعته في انتظار ممل لا يثمر إلا البوار

كم (لحظة) سرقتَها من عمرك كان يمكن أن تَسعد فيها بما حولك وتُسعد من حولك لكنك اخترت انتظارًا يلفه الحزن وتغشاه الكآبة

عندها فقط تدرك أن الموت لا يُستدعى بالتمني

عندها فقط تفهم المعنى الحقيقي لقوله تعالى {وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلّا بِإِذْنِ الله كِتَابًا مُّؤَجَّلًا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ} (145) سورة آل عمران

وتتكرر على مسامعك كلمات الحبيب صلى الله عليه وسلم “لن تموت نفسٌ حتى تستوفي رزقها فأجملوا في الطلب”

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s